اخبار

“اجتياح رفح”.. مصر تستعد للتعامل مع كل السيناريوهات

أثار تجهيز الجيش الإسرائيلي لإطلاق عملية عسكرية في مدينة رفح جنوبي قطاع غزة،

المحاذية للحدود المصرية، مخاوف مصرية واسعة من “العواقب الوخيمة” لمثل هذا الإجراء

في خضم تكدس النازحين الفلسطينيين البالغ عددهم ما يقارب 1.4 مليون نسمة.

 

اقرا ايضا……وزير الخارجية يكشف مصير اتفاقية السلام مع إسرائيل

تابعوا قناة eg عربي على الواتساب لمعرفة أحدث أخبار

 

 

يأتي ذلك في الوقت الذي قال فيه مصدر مصري رفيع المستوى، إن القاهرة تتابع عن كثب

الموقف في رفح الفلسطينية، مشددًا على “الاستعداد للتعامل مع كل السيناريوهات”.

وذكر محللون وخبراء عسكريون، في حديثهم لموقع “سكاي نيوز عربية”، أن تخوف مصر

 الرئيسي يكمن في أن تدفع العملية العسكرية التي تخطط لها تل أبيب، مئات الآلاف من

النازحين الفلسطينيين تجاه الأراضي المصرية في سيناء واختراق الحدود، فضلًا عن احتمال

قيام الجيش الإسرائيلي بشن هجمات في محور فيلادلفيا وهو أمر ترفضه القاهرة.

طلب رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، إعادة تعبئة جنود الاحتياط من أجل الاستعداد

للاجتياح العسكري لرفح، في الوقت الذي كشفت “القناة 13” الإسرائيلية، أن الجيش سينفذ

غارات جوية في رفح بشكل شبه يومي، حتى بعد أن طلب من المدنيين في الأسابيع

الأخيرة البحث عن مأوى هناك هربا من القتال البري في مدينة خان يونس، إلى الشمال مباشرة.

تحذير مصري

طالبت مصر “بضرورة تكاتف جميع الجهود الدولية والإقليمية للحيلولة دون استهداف مدينة

رفح الفلسطينية، التي باتت تأوي ما يقرب من 1.4 مليون فلسطيني نزحوا إليها لكونها آخر

المناطق الآمنة بالقطاع”، حسب بيان صادر عن الخارجية المصرية.

شددت مصر على أن “استهداف رفح، واستمرار انتهاج إسرائيل لسياسة عرقلة نفاذ المساعدات

الإنسانية، بمثابة إسهام فعلى فى تنفيذ سياسة تهجير الشعب الفلسطيني وتصفية قضيته”.

زر الذهاب إلى الأعلى