اخبار

استهداف قاعدة “عين الأسد” الأمريكية في العراق

وتتواصل الاستهدافات التي تطال الوجود الأمريكي في العراق التي أصبحت أكثر تواترا في الآونة

الأخيرة عبر هجمات بالصواريخ والطائرات المسيرة على المنشآت الأمريكية.

كما تعرضت في الأيام الأخيرة قواعد عسكرية في العراف تتواجد فيها قوات أمريكية لهجمات

بمسيرات وصواريخ.

 

اقرا ايضا……مصر تحذر إسرائيل من الهجوم البري على غزة

تابعوا قناة eg عربي على الواتساب لمعرفة أحدث أخبار

 

وأعلن البنتاغون، الخميس الماضي، أن القوات الأمريكية وقوات التحالف الدولي تعرضت منذ بداية

تشرين الأول/أكتوبر لما لا يقل عن 16 هجوما في العراق وسوريا، متهما “ميليشيات مدعومة من

إيران” بالوقوف خلف الهجمات.

 

قاعدة “عين الأسد” بالعراق

وأعلن فصيل يطلق على نفسه اسم “المقاومة الإسلامية في العراق”، سبق أن أعلن مسؤوليته

عن العديد من الهجمات الأخيرة على القوات الأميركية والقوات المتحالفة معها في العراق وسوريا،

أنه استهدف القاعدة بهجوم بطائرة مسيّرة.

وجاءت محاولة الهجوم بالطائرة المسيّرة بعد أن ضربت الولايات المتحدة منشأتين عسكريتين في

شرق سوريا يستخدمهما الحرس الثوري الإيراني ومجموعات مرتبطة به، تقول واشنطن إنها تقف

وراء تصاعد الهجمات التي تستهدف القوات الأميركية في المنطقة.

القوات الأميركية بالعراق

كما أفاد المسؤول الأميركي عن “هجوم بعدة صواريخ” في سوريا الخميس ضد القوات الأميركية

وقوات أخرى من التحالف الدولي ضد تنظيم داعش.

وأضاف “لم تقع إصابات أو أضرار في البنية التحتية”.

وأعلن وزير الدفاع لويد أوستن عن الضربات الأميركية على منشأتين مرتبطتين بإيران في سوريا

مساء  الخميس، قائلا إنها جاءت “ردا على سلسلة هجمات مستمرة، وغير ناجحة في معظمها،

ضد أفراد أميركيين في العراف وسوريا من جانب ميليشيات مدعومة من إيران بدأت في 17 أكتوبر”.

زر الذهاب إلى الأعلى