حوادث

النيابة تحقق في وفاة قاصر بالجيزة

تجري النيابة العامة بالجيزة، التحقيق في وفاة قاصر بعدما أنهت حياتها بتناول أقراص منومة؛

بسبب تعنيف والدتها الدائم لها ونهرها على خروجها من البيت باستمرار.

وطلبت النيابة العامة، تحريات الأجهزة الأمنية حول الواقعة، للوقوف على أسبابها، والاستماع

إلى أقوال الأسرة؛ لمعرفة تفاصيل الواقعة.

 

اقرا ايضا……قطع المياه لمدة 8 ساعات غدًا الجمعة بعدد من مناطق الحوامدية

تابعوا قناة eg عربي على الواتساب لمعرفة أحدث أخبار

 

 

البداية عندما تلقى العميد عمرو حجازي رئيس مباحث قطاع الشمال إخطارًا من إدارة شرطة

النجدة باستقبال أحد المستشفيات جثة قاصر إثر هبوط في الدورة الدموية.

 

تحريات العقيد مجدي موسى مفتش مباحث فرقة الوراق وأوسيم بينت أن قاصر تبلغ من العمر

16 سنة، تناولت أقراصًا منومة لتسقط مغشيًا عليها وفارقت الحياة مع فشل إنقاذها.

رواية الجيران للمقدم مصطفى كمال رئيس مباحث أوسيم أثبتت وجود خلافات دائمة بين

المتوفاة وأمها “كانت ديما بتضربها علشان بتخرج من وراهم”.

 

 

أودعت الشرطة الجثمان ثلاجة المستشفى تحت تصرف النيابة العامة التي أمرت بالتشريح

تمهيدًا للتصريح بالدفن.

 

وتعمل الدولة على تقديم الدعم للمرضى النفسيين من خلال أكثر من جهة خط ساخن لمساعدة

من لديهم مشاكل نفسية أو رغبة في الانتحار، أبرزها الخط الساخن للأمانة العامة للصحة

النفسية، بوزارة الصحة والسكان، لتلقي الاستفسارات النفسية والدعم النفسي، ومساندة الراغبين

في الانتحار، من خلال رقم 08008880700، 0220816831، طول اليوم.

 

كما خصص المجلس القومي للصحة النفسية خط ساخن لتلقي الاستفسارات النفسية 20818102.

وأكدت دار الإفتاء المصرية، أن الانتحار كبيرة من الكبائر وجريمة في حق النفس والشرع، والمنتحر

ليس بكافر، ولا ينبغي التقليل من ذنب هذا الجرم وكذلك عدم إيجاد مبررات وخلق حالة من التعاطف

مع هذا الأمر، وإنما التعامل معه على أنه مرض نفسي يمكن علاجه من خلال المتخصصين.

زر الذهاب إلى الأعلى