اخبار

حملات تفتيشية لضبط المُحتكرين البصل

أسعار البصل.. يوما بعد يوم، نرى أسعار السلع المختلفة ترتفع بدرجات متفاوتة،

بسبب إقبال المواطنين عليها، ولكن فجأة دخل سباق الأسعار في سباق الماراثون،

وهو الأمر الذي لم يتخيله المواطن المصري سلعة. ارتفعت الأسعار كثيرا، وكان أكبر

ارتفاع هو البصل، وفي العديد من الأسواق تجاوز سعر الكيلوغرام الواحد 40 جنيها.

حظر تصدير البصل لمدة 3 أشهر

ومن أجل السيطرة على الأزمة وحل المشكلة في وقت قصير وضبط الأسعار، حظرت

الحكومة تصديره  بجميع أنواعه لمدة 3 أشهر لزيادة المعروض من البصل في السوق

المحلية. وتوفير البصل عبر منافذ وزارة الزراعة المباشرة بأسعار تفضيلية.

تخزين البصل يثير أزمة الأسعار

ورغم الإجراءات التي اتخذتها الحكومة لضبط أسعار هذه السلعة المهمة، لا يزال هناك من

يستغل الأزمة ويحقق أرباحاً طائلة على حساب البطون الفارغة. ووصلت الأمور إلى حد

من تخزينه  وإخفائه عن المواطنين من أجل جمع الأموال. سعره أعلى ثم بيعه بالسعر

الذي يرضيهم. جشع تجار الأزمة.

 

 


في عملية كبرى ضد رجال الأعمال المتعثرين، شارك جهاز حماية المستهلك ووزير الزراعة في

حملات تفتيشية على مزارع بمحافظة الجيزة، والتي رصدت كميات كبيرة  مخزنة لدى

التجار واتخذت الإجراءات القانونية، وضبط مكتب حماية المستهلك ما يقرب من 4000 طن

بالمنصورية بالجيزة.

 

كما وجه وزير الزراعة قادة الوزارة ومدير الزراعة الإقليمي بإجراء حملة تفتيش مكثفة على جميع

مفارش في الجمهورية ، مع احتساب عدد المفارش وكمية المحمص المخزن من قبل

التجار ومنعهم من السوق.

تابعوا قناة eg عربي على الواتساب لمعرفة أحدث أخبار

 

 

زر الذهاب إلى الأعلى