اخبار

شكري يؤكد أهمية تعزيز الحوار البناء والموضوعي بين مصر والبرلمان الأوروبي

أكد وزير الخارجية سامح شكري أهمية تعزيز الحوار البناء والموضوعي بين مصر

والبرلمان الأوروبي، على أسس الصداقة والاحترام المتبادل.

 

جاء ذلك خلال اللقاء الذي عقده وزير الخارجية مع رئيسة البرلمان الأوروبي “روبرتا

متسولا”، وذلك على هامش زيارته الحالية إلى بروكسل لرئاسة الدورة العاشرة

لمجلس المشاركة بين مصر والاتحاد الأوروبي.

 

اقرا ايضا……الخميس المقبل إجازة رسمية للعاملين بالقطاع الخاص

تابعوا قناة eg عربي على الواتساب لمعرفة أحدث أخبار

 

 

وزارة الخارجية

وصرح المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية السفير أحمد أبو زيد اليوم الثلاثاء بأن

اللقاء يأتي في إطار حرص وزير الخارجية على التواصل والحوار مع مختلف مؤسسات

الاتحاد الأوروبي، حيث أكد الوزير شكري لرئيسة البرلمان الأوروبي الأهمية التي

توليها مصر لتعزيز العلاقات بين مصر ومؤسسات الاتحاد الأوروبي بما في ذلك البرلمان

الأوروبي، لاسيما في إطار العمل الجاري على توطيد وترفيع العلاقات بين مصر والاتحاد

الأوروبي إلى مستوى الشراكة الإستراتيجية الشاملة.

وأكد الجانبان – خلال اللقاء – على الرغبة المشتركة في تعزيز الحوار البناء والموضوعي

بشأن مجالات التعاون المشترك.

 

 

وشدد الوزير شكري في هذا الصدد على أهمية أن يستند جوهر هذا الحوار إلى أسس

الصداقة والاحترام المتبادل والتفهم لحجم التحديات التي تحيط بمصر والأعباء التي تتحملها

جراء التحديات الدولية والإقليمية الراهنة.

 

كما نوه بأهمية دور البرلمان الأوروبي في إيلاء الدعم اللازم لمصر للاستجابة للتحديات

الاقتصادية التي تواجهها نتيجة للأزمات الإقليمية والدولية المتلاحقة وما تفرضه من تحديات

متزايدة.

 

وأضاف السفير أبو زيد، أن وزير الخارجية استعرض – خلال اللقاء – ملامح عملية التحديث

الشاملة التي تشهدها مصر على المستويات السياسية والاقتصادية والتنموية والاجتماعية

والثقافية وتعزيز منظومة حقوق الإنسان وتمكين المرأة والشباب، منوها إلى أهمية تعزيز

التعاون المثمر بين مصر والجانب الأوروبي، خاصة في مجال تمكين الشباب وعلى صعيد

التبادل الطلابي والاستفادة من البرامج التي يوفرها الاتحاد الأوروبي في هذا المجال.

ومن جانبها، أكدت رئيسة البرلمان الأوروبي على أهمية واستراتيجية علاقات الاتحاد الأوروبي

بمصر وأن يتم توظيفها لخدمة مصالح الجانبين ومواجهة التحديات الاقتصادية والأمنية المشتركة

بعد التنسيق والتشاور.

 

كما أكدت على الدور الإقليمي والمحوري الذي تضطلع به مصر إزاء المنطقة وجهودها

المستمرة في تحقيق الأمن والاستقرار بها، والذي يصب أيضا بالتبعية في صالح أمن

القارة الأوروبية.

 

وكشف المتحدث الرسمي أن اللقاء تناول عددا من القضايا الإقليمية والدولية الراهنة،

وعلى رأسها الأزمة في قطاع غزة والتهديدات الراهنة لأمن الملاحة في البحر الأحمر،

حيث حرصت رئيسة البرلمان الأوروبي على الاستماع لتقييم الوزير سامح شكري للموقف

الحالي لأزمة قطاع غزة وسبل إنهاء تلك الحرب.

 

وفي ختام اللقاء، اتفق الجانبان على أهمية الحفاظ على حوار مباشر ومتواصل بين الجانبين

المصري والأوروبي بشكل يسهم في تعزيز التفاهم المشترك وتناول كافة القضايا ذات الاهتمام

المشترك من خلال الحوار البناء.

 

زر الذهاب إلى الأعلى