منوعات

عاصفة مغناطيسية تضرب الأرض بعد ساعات

أثيرت حالة من الجدل بين رواد مواقع التواصل الاجتاماعي، بشأن العاصفة

الشمسية التي ستضرب كوكب الأرض، وازدادت التساؤلات بشأن موعد حدوثها،

وتأثيرها على السكان.

عاصفة مغناطيسية تضرب الأرض اليوم

وبينت الحسابلت الفلكية في في مختبر علم الفلك الشمسي الروسي التابع

لمعهد بحوث الفضاء، أن كوكب الأرض سيتعرض اليوم الثلاثاء 23 يناير 2024،

لـ عاصفة مغناطيسية، تكون ذروتها في الساعة الـ 12 ظهرا من نفس اليوم.

سبب حدوث العاصفة المغناطيسية

وتتعدد أسباب حدوث العواصف النغناطيسية، ومنها تأثير الرياح الشمسية على المجال

المغناطيسي للأرض، و أيضا بسبب التوهجات على سطح الشمس، والتي تطلق

كميات كبيرة من الطاقة والجسيمات المشحونة.

قوة العاصفة المغناطيسية

أما عن قوة العاصفة، فبين العلماء أن العاصفة المغناطيسية ستكون ضعيفة

من مستوى G1، والأعلى مستوى هي G5، محذرين المواطنين من وجود احتمال

تأثيرها صحيا على الأشخاص الذين يعانون من حساسية التغيرات الطقس.

تأثير العاصفة المغناطيسية على البشر

– تتسبب العاصفة المغناطسية أيضا في حدوث تأثيرات على صحة فئات من البشر،

مثل الأرق والصداع والدوخة وعدم انتظام ضربات القلب وآلام في المفاصل.

– يعاني البعض من النعاس، والبعض الآخر من اضطرابات نفسية وعاطفية، وقد

يصابون بحالات من الذعر.

– يتأثر الأشخاص الذين يعانون من مشاكل في القلب والأوعية الدموية بشكل أكبر

بالعواصف المغناطيسية، ويمكن أن تتسبب في تلف الأوعية الدموية في الدماغ

وألم شديد في القلب وعدم انتظام دقات القلب.

تأثيرات العواصف المغناطيسية

– تؤدي العواصف العواصف لـ حدوث تأثيرات على الشبكات الكهربائية الأجهزة الإلكترونية،

وحركة المركبات الفضائية والشفق القطبي.

– كما تؤثر على أنظمة الطاقة وتتسبب في انقطاع الملاحة عبر الأقمار الصناعية

والاتصالات اللاسلكية.

– تدهور الملاحة عبر الأقمار الصناعية والتشويش على الاتصالات اللاسلكية.

– تتسبب العواصف المغناطيسية أيضا في إغلاق كامل وأعطال خطيرة في تشغيل الأقمار

الصناعية والاتصالات اللاسلكية.

زر الذهاب إلى الأعلى