اخبار

عشرات المستوطنين يقتحمون باحات المسجد الأقصى في حماية شرطة الاحتلال

اقتحم عشرات المُستوطنين الإسرائيليين، اليوم الاثنين، باحات المسجد الأقصى المبارك

بحماية شرطة الاحتلال، مع دعوات لزيادة الاقتحامات بالتزامن مع حلول عيد الأنوار اليهودي.

وأفاد شهود عيان بأن قوات الاحتلال سمحت لعشرات المُستوطنين باقتحام باحات المسجد

الأقصى، ونفذوا جولات استفزازية وأدوا طقوسا تلمودية في باحاته.

 

اقرا ايضا……عشرات الشهداء والجرحى جراء العدوان الإسرائيلي المستمر على غزة لليوم الـ66

تابعوا قناة eg عربي على الواتساب لمعرفة أحدث أخبار

 

 

وأوضحوا أن شرطة الاحتلال المتمركزة على أبواب البلدة القديمة والمسجد الأقصى، تعيق

وصول المواطنين إلى المسجد.

 

 

ويتعرض الأقصى يومياً عدا الجمعة والسبت، لاقتحامات المستوطنين، على فترتين صباحية

ومسائية، في محاولة لتغيير الأمر الواقع بالأقصى، ومحاولة تقسيمه زمانيًّا ومكانيًا، كما هو

الحال في المسجد الإبراهيمي في مدينة “الخليل”، منذ المذبحة التي ارتكبها المتطرف

اليهودي باروخ جولدشتاين عام 1994.

 

على صعيد آخر، أشارت (وفا) إلى تعدي مستوطنون، اليوم الإثنين، على المزارعين وقاطفي

الزيتون الفلسطينيين في بلدة عقربا جنوب نابلس.

 

وأفادت مصادر محلية، بأن مجموعة من المستوطنين هاجموا قاطفي الزيتون في منطقة شارع

يانون القديم، وأطلقوا الأعيرة النارية لترهيب المواطنين وحملهم على مغادرة أراضيهم.

 

ونفذت قوات الاحتلال الإسرائيلي والمستوطنين، ما مجموعه 333 اعتداءً ضد قاطفي الزيتون

منذ بدء الموسم في الأسبوع الأول من شهر أكتوبر/تشرين الأول الماضي، بحسب هيئة

مقاومة الجدار والاستيطان.

 

وأوضحت الهيئة أن قوات الاحتلال والمستعمرين منعوا المواطنين من الوصول إلى مساحة 500 ألف

دونم من أراضيهم، بينها 200 ألف دونم حاصرها الاحتلال بالمستعمرات، و300 ألف دونم معزولة

خلف جدار الفصل العنصري.

 

يأتي هذا بينما يستمر العدوان الإسرائيلي الغاشم على قطاع غزة، مستهدفا المدنيين، وأعلنت

وزارة الصحة في غزة، أمس الأحد، ارتفاع حصيلة ضحايا العدوان إلى 17 ألفا و997 شهيدا،

و49 ألفا و229 جريحا منذ السابع من أكتوبر/تشرين الأول.

 

زر الذهاب إلى الأعلى