اخبار عالمية

عودة جزئية للاتصالات في غزة وإسرائيل تقطع علاقاتها مع “سبيس إكس”

عادت اتصالات الهاتف والإنترنت جزئيا وبالتدريج إلى قطاع غزة اليوم الأحد، وفق ما ذكرت وسائل

إعلام فلسطينية وقطعت إسرائيل الاتصالات والانترنت مع عملياتها العسكرية البرية في غزة.

وقالت منظمة “نت بلوكس” لمراقبة الشبكات إن خدمة الإنترنت بدأت تعود تدريجا إلى قطاع غزة

الأحد بعد أن انقطعت الجمعة خلال عمليات قصف إسرائيلية مكثفة.

 

اقرا ايضا……الجيش الإسرائيلي يعلن اغتيال قائد التشكيل الجوي في مدينة غزة

تابعوا قناة eg عربي على الواتساب لمعرفة أحدث أخبار

 

وذكرت “نت بلوكس” عبر منصة “إكس” (تويتر سابقا) أن “بيانات الشبكة في الوقت الحقيقيّ

تُظهر أن الاتصال بالإنترنت يعود” تدريجا في قطاع غزة.

تمكن  البعض من الاتصال بالإنترنت وبشبكة الهاتف المحمول والاتصال بأشخاص آخرين.

كما أعلنت “بالتل”، مجموعة الاتصال الرئيسية العاملة في قطاع غزة، وشركة “جوال” التابعة

لها، عبر فيسبوك، عن “العودة التدريجية لخدمات الاتصالات (الثابتة والخلوية وبالإنترنت) التي

انقطعت في قطاع غزة بسبب القصف الإسرائيلي مساء الجمعة”.

 

وقد أدى انقطاع الاتصالات هذا إلى منع ملايين السكان من التواصل مع أقاربهم خارج قطاع غزة

المحاصر أو داخله.

 

 إيلون ماسك

قال إيلون ماسك اليوم السبت إن خدمة ستارلينك التابعة لشركة سبيس إكس ستدعم خطوط

الاتصالات في غزة مع “منظمات الإغاثة المعترف بها دوليا”، مما دفع وزير الاتصالات الإسرائيلي

إلى القول إن إسرائيل ستعارض هذه الخطوة.
ويقول مراقبون أن الاحتلال لا يريد أي دعم دولي لغزة خاصة من ملياردير كماسك الذي أتبع اتجاه

آخر حر في أن ينشر الناس جرائم الاحتلال.

وذكر ماسك في منشور على موقع التواصل الاجتماعي إكس، المعروف بتويتر سابقا، أنه ليس

واضحا من لديه السلطة فيما يتعلق بالخطوط الأرضية في غزة، لكن نعلم أنه “لم تطلب أي

محطة اتصالا في تلك المنطقة”.

وأدى انقطاع خدمات الهواتف والإنترنت إلى عزل سكان قطاع غزة عن العالم وعن بعضهم ببعض

اليوم السبت، ويكاد الاتصال يكون مستحيلا بذويهم أو بسيارات الإسعاف أو الزملاء في أماكن

أخرى مع توسيع إسرائيل هجومها الجوي والبري.

أعلن وزير الاتصالات الإسرائيلي أن تل أبيب ستقطع جميع العلاقات مع شركة “سبيس إكس”

المملوكة لرجل الأعمال إيلون ماسك، بسبب سماح الأخير باستخدام أنظمة “ستارلينك” في

غزة، وفق روسيا اليوم.

انتقد وزير الاتصالات شلومو كاري رجل الأعمال الأمريكي على قراره، وقال: “ستستخدمها

حماس [اتصالات الأقمار الصناعية ستارلينك] للقيام بأنشطة إرهابية، لا شك في ذلك، نحن

نعرف، وماسك يعرف، سيقطع مكتبي كل العلاقات مع شركة سبيس إكس”.

زر الذهاب إلى الأعلى